Midilibre.fr
Tous les blogs | Alerter le modérateur| Envoyer à un ami | Créer un Blog

12/06/2018

Véritable citoyenneté/المواطنة الحقة







.المواطنة،الحقة،في التعدد،وحرية المعتقد،الهدف،تطبيق سلطة القانون،وتفعيلها،على الجمييع،بغض النظرعن الجنس،او اللون،او المعتقد.وما هو اهم اكثر العيش المشترك بين كل اطياف الديانات المختلفة،بل حتى من لادين له،في مجتمع ،فسيفسائي ،مختلف متعدد، واعي،تمام،الوعي،ببالمصير،االمشترك.،وبالاخطارالمحتملة،المتربصة،والمحدقة،به. الدين،واللغة،والجنس،ليس،ولن يكون،معيارا،للتمييز،اوالاقصاء،اوالمحابات.

10/06/2018

Nuit de pouvoir sur qui est forcé, et dominateur


ليلة القدر على من تجبر،وتسلط
ليلة القدر،حسب المفهوم،التيولوجي الديني،هي ليلة،احسن،من الف،شهر،اذ تتنزل فيه،الملائكة،،لتجديد،روح الحياة،واعطاء دينامية،مغايرة،وفعالة،لتقويم السلوك الانساني،الامارة،بالسوء،والعدوانية،والتواقة فقط الى الملك،والتملك.ثم الى التجبر،والتسلط.ولتنزل هذه الليلة،على مالكي الضمائر الموهوسة،والمتقلبة،وعلى اصحاب النفوس الضعيفة.من ساسيين تسلقوا،وحرقوا المراحل اوعدوا فخلفوا الموعد،مع ااتاريخ،ومع اوطانهم،واصبح الميدان السياسي،بعدهم مرتعا ، للنكوصيين ،والدونيين ، و للمتسوليين،والمنحرفيين،والمنتقميين، ونبراسا للجهلة،والطامعيين،ومن ثمة فقدان السياسة لنبلها الاخلاقي،والانساني .ثم على رجال الدين الدين يتاجرون به،حسب اهوائهم،ومطامحهم الدنيوية،حتى اصبح قاموس معاوية،يتشدق،به كل موهوس،او متعفف،اومحروم،اومغفل.،ومن ثمة فقدانه لكنهه الوجودي الذي يستمد منه مصداقيته.

بمناسبة رمضان /A L'occasion du Ramadan



بمناسبة رمضان الدى نتمنى ان ينعم به الجميع وهو فى امن وسلام وطمانينة وان يكون العالم برمته مصطفا لمواجهة الاصولية المتشددة وعدم التوازن والكيل بمكيالين والغناء الفاحش والفقر المدقع وان تكون للعلم العلمى الكلمة العليا فى مواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بالامم والشعوب .كما نتمنى ان تكون ثورة معتزلية اخرى فى بنية الدولة العربية الاسلامية تؤسس لفكر دينى جديد ولفقه اسلامى يستجيب للظروف المستجدة يفهم من خلالها الدين مرة اخرى انطلاقا من السياق الاقتصادي والاجتماعى . وان يكون هدا التجديد متمحورا حول الانسان وقضاياه الاساسية ا دى كان الاجتهاد سابقا يركز على قياس الغائب على الشاهد وعلى فكرة الله كرءية للعالم وللمجتمع فاننا فى العصر الراهن عصر تقصيير المسافات وعصر الانترنيت وغزو الفضاء وحقبة التطور الهائل فى العلوم الانسانية يجب ان نقيس الشاهد على الغائب الدى هو الانسان والارض وهمومه واشواقه وتطلعاته احلامه واماله.