Midilibre.fr
Tous les blogs | Alerter le modérateur| Envoyer à un ami | Créer un Blog

31/03/2011

taznakhte ino tamazirte sur fمن تازناخت الى المسمى






اما فيما يخص انخراط الجمعيات فى الفضاء اكييد انك لاتعرف واقع تازناختربما انك جامعى والانسان عندا يكون طالبا يصبح طائشا وتوريا بالكلاملانه مازال لم يهضم الواقع بعد .تمة تاسيس الفضاء فى ظروف استتنائية عندما كانمحمد اشنارن عاملا على اقلييم ورزازت وبكل صراحة انسان كفىء وجدىوقد طبق تجربة جمعوية فى الحوز بمراكش واعطت الى حد ما تمارها.ولما جاء الى ورزازات فوجد ظروفا استتنائية ومن بينها مجموعةمن الجمعيات موجودة على الورق فقط وتتلقى منح اما من وزارةالصناعة التقليدية او من وزارة الشبيبة والرياضة.نحن عندما نريدان نؤسس الفضاء الجمعوى المحلى بتازناخت بطلب من سلطة العمالةوهى بطبيعة الحال فكرة فوقية .فلما استدعينا الى الجمع العام وجدنا فى الاوراق 23 جمعية ببلدية تازناخت وقد توصلواكلهم بالا ستدعاءات ولم يحضر فى الجمع العام التاسيسى سوىبعضها وجلهم نواب الرئيس. ةقد استنتجنا ان معضم هده الجمعياتانشات لاغراض اخرى. هكدا انعقد الجمع العام التاسيسى لفضاء بلدية تازناخت

على غرار باقى الجماعات الاخرى فى الاقليم .ليتفق الحاضرين على 200 درهم كواجب الانخراط كاعتمادات مالية اولية.ولم تؤديه سوى جمعيتان هما تازناخت انموكار التى اسست من اجلمهرجان تازناخت وجمعية فضاء تازناخت وكلتاهما اسسثا من طرف هداالعبد الضعييف.لا قترح بعده كرئييس لهدا الفضاء الدى ولد ميتا لعدة اعتبارات.

وبجميع الاعضاء الحاضرين والموجودين لتنتهى بعده مرحلة التاسيس وكنت غبر راغب فى دالك لاننى اعرف جسامة المسؤولية .



واعرف جيدا ومسبقا ان لا وجود للجمعيات فى تازناخت ولا وجودلمن يدعمها ما يوجد فى تازناخت النقد المجانى ةلا ينخرطونالناس فى ا الاطارات محليا هده حقائق يجب ان نصرحبها للملا. مند تاسيس اول جمعية فى تازناخت ستة 1986جمعية تازناخت التقافية و نحن ادرى معرفة بحيتيات منطقتنا

ولا نتوق من اى احد ان يقدم لنا الدروس والوعظ والغيرة المحلية

الزائدة المفعمة بالنرجسية الداتية والطوباوية والوطنية العمياء.ومن هدا المنطلق تاسس الفضاء الجمعوى لبلدية تازناخت يوم

23/2/ 2007 وفى ظل هده الاجواء الداتية والموضوعية.وكانت معها الانطلاقة جيدة رغم عدم وجود الاعتماداتالمالية فكل ما كان متوفرا مساهمة جمعية فضاء تازناختوقمنا من خلاله ينشاطين مهمين الاول للاطفال والنساءوالشيوخ لتصحيح قياس البصر مدته اربعة ايام..والتانى للمعوقيين فقد وزعت عليهم المقاعد المتحركةيشراكة مع فرع لجمعية بريطانيا بالدار البيضاء ومع دينامية

احد فعالية زناكة بثامعروفت القاطن بالدار البيضاء وله منا

كل التقدبر والاحترام ولم ثساهم فيه البلدبة رغم توصل المجلس

المحلى بالبرنامج قبل قيام النشاط باسبوعين لنتفاجا

بعد دالك بحضور الرئيس حفل التوزيع. وبعده فكرت



مع نفسى فوجدت ان الكل يريد الانشطة ولكنلا يريد ان يعمل ولا ان يفعل ولا ان يساهم فيها وقلت مع نفسى حتى انا ساصبح واحدا من الجمييع الا تكال والانتظارمادامت الاعتمادات غير موجودة.وان قمت باية حركة او نشاط كل واحد يسال من قدم لك شيئا وينتظر ان تفرق معه والححت على البعض من الاعضاء من اراد المكتب فليتفضل فرايت الجمييع يتهرب من المسؤولية .وكنا دائما ننتظر العمالة التى وعدت بتمويل كل فضاءاتالعمالة الى ان تغير العامل وعوض بالاخر نهاية2008.وجاء العامل الجديد باستراتيجية جديدة متمتلة فى العملمع المقاولات وليس مع الجمعيات.وقال لبعض الجمعويينبالقليم بعدم رغبته باستقبال الفضاء الاقليمى.ومن تمة دفنت فكرة كل الفصاءات بالاقلييم . وانت وغيرك تتحدت عن

المستندات والشراكا ت والاموال…لخ والله الى اتعجب للبعضمتلكم يصدر الاحكام والفتاوى ان كا ن الامر كدالك وكما تتقنون القدف والاشاعات ما عليك الا ان تقدم الى الفضاء لترى عيوبك الحقيقيةوتشعر بما يشعر به الاخرين ان قدم لك انسان فى تازناخت درهماواحدا ويشرفك بحضوره فانت محظوظ كفانا بهتانا وتلفيقا ونفاقا فقد دقت

ساعة الحقيقة .فقد مللنا لمن سيقدم الينا النصاح والدروس فليقدمها



لنفسه فهو اولى بها من غيره.

اما من جهة تحمل الجمعية مسؤولية المواطنين اجيبك بما يلى/فمسؤولية المواطن تتكفل بها الدولة التى يؤدى لها الضرائبوالجمعيات تتكفل بمن يراعى مصالحها ويقدم نفسهكشريك لا كانتهازى متلك وان توفر هدا الشرط لا بد وان يكون التانى المتمل لاحساس الدولة اتجاه مواطنهاودالك عبر شراكات حية انية واستراتيجية.ولا يمكن لاى مواطن بسيط متلى ان تستغل قدراته من طرفمجموعة من الطفيليين المشتبهيين اليك.ونترك موارد الدولةوقدراتها التى هى جمييعا قدراتنا ثستغلها لوبيا ت فاسوالجها ت الاخرى وانتهازييى حانا ت الاحزاب.انت كما يبدوا لى مازلت تجهل او تتجاهل الواقع السياسىالمغربيى.كما يجب ان تعرف ياعزيزى المغرور ان وظيفةالجمعيات اليوم تغيرت فى المغرب فادا كنا سابقا واقصدالسبعينا ت وبداية التمانينات كانت الحركات الجمعوية عبارةعن منابر ايديولوجية لقوى اليسار فى مواجهة الدولةاد تقتصر فقط على واجب الانخراط الدى لايتجاوزخمسة دراهيم وتعتمد اساسا على المعبار الايديولجى والبعدالاخلاقى والتربوى وتجييش المواطن وشحنه ولاتهتم بحاجيات المواطن من الناحيةالاقتصادية والاجتماعية. فقد تحول دور الجمعيات ابتداءمن اواخر التسعيينات وبداية الالفية الجديدة.لتنفتح الجمعيات علىتصورات ومعطيات غير السابقة بكون فى هده الفترة ظهرتمعضلا ت اقتصادية واجتماعية مواكبة للتطور الحضارىالمغربى وتحررت الجمعيات من القيود ويالا شراف القضاء محل الامنى سابقا حتى اصبح المجال مفتوحا بفتح شراكات وكان الانفتاحاكثر على الانشطة المدرة للدخل والدى اتخدته جمعية فضاء تازناخت

كاطار مرجى واساسى فى قانونها الاساسى وكحل بدائى واولى

لتلبية بعض الحاجيات لبعض الساكنة وخاصة اكتر احتياجا

وليس للكل بكون الجمعية تعوزها الامكانيات من اجل الترويج للتسويق بصورة اكتر شمولية.

ودالك بفضل ما يعرف حاليا بنسق السياحة التقافية والتضامنية وبامكانية الجمعية الداتية

المتمتلة فقط بالا شهار والترويج لمنتوج المنطقة عبر بوابة الجمعية على شبكة الانترنيت

Les commentaires sont fermés.