Midilibre.fr
Tous les blogs | Alerter le modérateur| Envoyer à un ami | Créer un Blog

18/07/2018

Les pensions des parlementaires:Dans les circonstances du pays mépris pour les sentiments des Marocainsمعاشات البرلمانيين: في ظل ظروف البلد استخفاف بمشاعرالمغاربة





معاشات البرلمانيين: في ظل ظروف البلد استخفاف بمشاعرالمغاربة

Les pensions des parlementaires:Dans les circonstances du pays mépris pour les sentiments des Marocains

طرح موضوع معاشات البرلمانيين،في البرلمان،وفي النقاش العمومي،وان بعض الاحزاب تسعى الى اقراره،رغم تضادها،ومشاكستها ونفورعن بعضها البعض في عدة قضايا حساسة.كما يعرف الجميع،ان غالبية البرلمانيين ينحدرون من وظائف عمومية،وان لم يكن الامركذالك،تجده في عمل حرمنتج،مع منصب اخر،في جماعة .لايعقل ان تتوفر على معاش وضيفي،وتضف له معاش كبرلماني،واصلا جل هؤلاء،لايقدمون ولايؤخرون،ولاجديد،ولااجتهاد ،ولاابتكار في العمل التشريعي لمجمل المعضلات التي تكبل اعناق المجتمع المغربي..ففي المباشر اتناء، نقل جلساتهم معظمهم غائبين،اونائمين.اويدردش بعضهم البعض.حقيقة انه استخفاف بمشاعر المغاربة،واهانة كبرى لشرائحه الاجتماعية التي تعاني الفقر والتهميش بشتى اشكاله،واصنافه.فماذا سيقال للذي ممتلكاته لباسه وجسده،ولايضمن حتى قوت يومه،وهم كثيرون...اصبحت المجالس التشريعية ثقل على ميزانية المغاربة،وهي خالية من اي نجاعة وفعالية،واصحابها،لايعرفون ولايتقنون غير اتجمع بين عدة مسؤوليات،وقنصها ثم افراغها من محتواها.لوكانت عند هؤلاء الشجاعة او احساس بالوطنية اتجاه بلدهم الذي تواجهه تحديات جسيمة،لما وضعوا انفسهم امام خيارين،لاتالث لهما ام الانسحاب،اواداء واجبهم بنصف مقابل الذي يؤدونه،وبذون اي تعويضات،يكفيهم مابجنونه من التخلويض،التي يتقنونها.

Les commentaires sont fermés.