Midilibre.fr
Tous les blogs | Alerter le modérateur| Envoyer à un ami | Créer un Blog

22/07/2018

زيارة الى مركز اللاجئين Visite au centre de réfugiés






زيارة الى مركز اللاجئين
Visite au centre de réfugiés
Visit to the refugee center

هو،معروف بحدسه وبرؤيته للاحداث ،كما يحب دائما السفر،وان يعرف الجديد عن كل شىء،كما هو معروف بسخريته وانتقاده اللادع.وقد شاءت الاقدار،ان يسافر الى هولاندا لقضاء اجازة قصيرة بغية ان يطمان على صحته،بكونه يعاني من مرض عليل.ولما اطمان على صحته،وبقي له يوم واحد للمغادرة.قال مع نفسه ولما لا ادهب لزيارة زميلة تعمل كمتطوعة في مركز اللاجئين.وقبل ان يتجه اليها اتصل بها عبر الهاتف،واخبرها انه سيزورها قبل ان يلتحق بالطائرة غدا،وانه يتوق الى ان يقوم بجولة داخل المركز،ويرنوا مساعدتها له.وعند وصوله وجدها امام الباب وعانقته بحرارة،واتجهت به الى طاقم الادارة للسلام عليهم،وتقديم طلبه لهم من اجل الجولة.وبعد هنيهة شرع في زيارة المركز الدي ياوي مجموعة من اللاجئين من مختلف بقاع العالم التي تعرف توترات،واضطرابات،وقلاقل،وتجاوزات.طامحيين الى اللجوء في هولاندا.ومن اجل ان يتاتى لهم دالك،جمعوهم في هدا المكان من اجل التعلم والتكيف والانظباط.....بغية ادماجهم حتى يحسوا بانهم جزء ومكون من مكونات المجتمع الجديد.واثناء زيارته لاحظ انهم يعاكسون طموح الدولة المضيفة،بكون كل جالية تجتمع،وتاكل وتنام مع ابناء وطنها.
كما لاحظ انهم في ظروف جيدة من ماكل وتطبيب وملبس ونظافة ومراقبة،وكل مايخص مستلزمات وضروريات ومقومات الحياة التى يسعى اليها كل مواطن في عقر داره،ولم ثم لن يحلموا بها في اوطانهم التى تركوها.وفي جولته هده يستفسرهم على امور عدة،وما اثار انتباهه،وفقد من خلاله اعصابه وفطنته.عندما يتلقى جوابهم عن سؤاله،بمادا تشعرون هنا؟وماهو الاحسن هده الظروف ام الويلات التي تركتموها في بلدانكم؟؟...وجوابهم هو الحنين للوطن.وعندما اوشكت زيارته على النهاية خاطبهم بكلمة قصيرة.....انتم جلكم من الدول العربية والافريقة والاسيوية التي مزقتها حروب مجانية حاقدة.وظلم سياسي اجتماعي اقتصادي لايطاق.وحاضرمظلم،ومستقبل مجهول،وكرامة مفقودة...ومع دالك تنكرون النعيم الدي انتم فيه،وتتشبتون بالوطن الدي تقوى به الجلادون،والمضللون،والطغاة....متى كان لكم وطن الدي تتبجحون به؟لو كان لكم وطن لما وصلثم الى هنا....الوطن الدي لايرحم بنوا جدته فثبا له.... فليدهب الى الجحيم الوطن الدي لاعدالة فيه ولاقانون يخضع له الجميع....

Les commentaires sont fermés.