Midilibre.fr
Tous les blogs | Alerter le modérateur| Envoyer à un ami | Créer un Blog

06/08/2018

مهنة لمن لامهنة له في غالبية الجماعات الترابية







مهنة لمن لامهنة له في غالبية الجماعات الترابية

قدمت وزارة الداخلية تقريرا حول مستشاروا الجماعات الثرابية تحت عنوان اللامركزية في ارقام،وقدمت من خلاله ان مايقارب5000 مستشارا بدون تعليم،كما ان قرابة 1500بدون مهنة.وهدا ما صرحوا به اما الحقيقة ان الاغلبية الساحقة ،بمهن في البطائق فقط،كما ان اكثريتهم بشواهد ابتدائية مزورة او مخدومة بطريقة ما.خلاصة القول ما هدف هؤلاء من الجماعات الترابية؟هل هؤلاء هم من سينتجون الثروة؟وسيساهمون في الثنمية البشرية والمجالية المحلية؟وفي انتاج فرص الشغل؟والمساهمة في تلطييف وتنظيف البيئة المحلية؟. وفي تشجيع بناء السكن اللائق .جل من هؤلاء هدفهم افراغ مؤونة الجماعات،والمشاركة في الريع ،عبر صفقات مشبوهة،بطرق ملتوية ومعروفة للعيان.او غالبيتهم يصبحون رقما اضافيا بين المواطن والمصالح بغية النيل تحث دريعة قضاء الحاجة او المصلحة.اضف الى دالك ان جلهم من ساهم في تعقيد وتلويت ثم افساد مجموعة من المصالح والادارات المحلية والاقليمية الحيوية للمواطنين.بكونهم يمارسون سلطتهم الوهمية للكسب اوالوسيط بالمقابل فقط دون غيره،علما ان البعض منهم يكلف احد اقاربه الموتوقون به لتاسيس جمعية بغية مدها بقليل من المال قصد اللجوء اليها في اوقات الشدة. بناءا على هده التيمات النكوصية ،تبني معظم التقاريرالدولية ...حتى اصبحث اغلبية الجماعات كفضاء لانتاج مهن لمن لا مهنة له.،

Les commentaires sont fermés.